لا أعارض أن أقول نكتة، لكنني أعارض أن أكون واحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *